-->

نشطاء في مواقع تواصل الاجتماعي يطلقون حملة "طبّق الإعدام" ضدّ المغتصبين و القتلة

نشطاء في مواقع تواصل الاجتماعي يطلقون حملة "طبّق الإعدام" ضدّ المغتصبين و القتلة




    هزت جريمة اغتصاب وقتل الشابة التونسية رحمة لحمر والتي تبلغ 29 سنة الرأي العام وسط مطالب بتطبيق عقوبة الإعدام على الجاني خاصة مع تفاقم ظاهرة البراكاجات و الاغتصاب ومثل هذه الجرائم الشنيعة في تونس . 

    وأطلق التونسيون حملة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي " طبق الإعدام " مطالبين بتطبيق حکم الاعدام وأنه الوسيلة الوحيدة لخلاص المجتمع من هذه الجراثيم .. و آلاف الفتيات يتم اغتصابهن وقتلهن ويتعرضن لعمليات براکاج شنيعة ثم يتم الحكم على الجناة ب سنوات سجن ، و يتم إطلاق سراحهم .. الاعدام هو الحل