-->

احباط عملية اغتيال رئيس الجمهورية ليلة البارحة.... و تعزيزات هامة من الشرطة و الجيش بمحيط قصر الرئاسة بقرطاج

احباط عملية اغتيال رئيس الجمهورية ليلة البارحة.... و تعزيزات هامة من الشرطة و الجيش بمحيط قصر الرئاسة بقرطاج


     نشر الناشط السياسي منذر قفراش المثير للجدل خبر احباط محاولة اغتيال رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد ليلة البارحة... و نص تدوينة كتالي... 
    #تعقيبا على الخبر الذي قمنا بنقله قبل قليل حول إحباط مخطط للمس بسلامة رئيس الجمهورية وردتنا رسالة من مسوؤل أمني بوزارة الداخلية السيد "م.ع" على بريد الصفحة أكد فيها صحة وجود تعزيزات أمنية مكثفة حول قصر قرطاج

     
    معللا ذلك باتخاذ وزارة الداخلية اجراءات مشددة لحماية رئيس الدولة كما أكد نفس المصدر أن رئيس الجمهورية بخير و لم ينفي المسوؤل الأمني أو يؤكد صحة خبر إحباط مخطط لإغتيال الرئيس بل اكتفى بالتأكيد على أن الرئيس في أياد أمينة و لن يقدر أي كان المساس به و نحن نجدد ثقتنا التامة في مؤسستنا الأمنية و العسكرية لحماية السيد الرئيس

    و حماية تونس من مخططات الخوانجية القذرة منذ سنة 1987 للانقلاب على الحكم و تسلم السلطة بالقوة و لن يمروا طالما في تونس أحرار لم يبيعوا أنفسهم لقطر و المعبد الأزرق... 
    حفظ الله تونس و شعبها و رئيسها و الخزي لتجار الدين الخوانجية الانقلابيين الملاعين.

    #عاجل.....مالذي يجري الآن في قصر قرطاج.....
    منقول لحين التأكد من المعلومة............شهود عيان يؤكدون وجود تعزيزات هامة من الشرطة و الجيش 


    بمحيط قصر الرئاسة بقرطاج الآن مع غلق الطرق الفرعية المؤدية للقصر من قبل وحدات الجيش والأمن فيما أكدت مصادر متواترة عن إحباط أسود الأمن الرئاسي هذه الليلة لمؤامرة كانت تحضر ضد رئيس الدولة بعد ورود معلومات إستخباراتية وسط تكتم من وزارة الداخلية و الأمن الرئاسي دون نفي أو تأكيد للمعلومة المتداولة بقوة على عديد الصفحات و في إنتظار ورود أخبار توضح سبب الإستنفار الأمني حول القصر الرئاسي هذه الليلة 


    ........دعواتكم أن يحفظ الله فخامة الرئيس قيس سعيد فهذه ليست المرة الأولى التي يعد فيها أعداء الوطن تجار الدين الخوانجية العدة للتخلص من الرئيس بعد إغتيالهم سابقا للرئيس السابق الباجي قايد السبسي عبر تسميمه بمادة البلتونيوم ولليوم لم يصدر التقرير الطبي لسبب وفاة الباجي رحمه الله و بعد فشل الخوانجية و حلفائهم في تكوين المحكمة الدستورية لعزل الرئيس قيس سعيد و بعد تأكدهم من تحضير رئيس الجمهورية لإستفتاء شعبي الأسابيع القادمة لتنقيح الدستور و تحويل النظام من برلماني إلى رئاسي وسط دعم شعبي كبير له وعزمه كذلك تحويل كل ملفات الأحزاب الفاسدة للقضاء العسكري أظن أنهم قرروا الإسراع في التخلص من الرئيس ..... 


    حمى الله رئيسنا من المتربصين به أعداء تونس ....لن تمر مخططاتك القذرة يا غنوشي و لن تحقق حلمك لتولي رئاسة تونس و لو تعرض الرئيس لأي خطر فسيزحف عليكم الشعب بالملايين هذه المرة ليقضي على دابركم من تونس ...
    سنعود لكم بأكثر تفاصيل حال التأكد من الأخبار أولا بأول ...
    حفظكم الله سيادة الرئيس و شكرا لأسود الداخلية و 
    الأمن الرئاسي التونسي حماة الوطن....
    #تحيين للمعلومة بعدما جاءنا التوضيح للمعلومة المتدوالة ...https://www.facebook.com/813681725432651/posts/2053107568156721/
    #الرئيس_خط_أحمر
    #أمن_تونس_خط_أحمر
    #الخوانجية_أعداء_الوطن
    #لن_تمر_يا_غنوشي
    #حفظك_الله_سيد_الرئيس