-->

(بالفيديو) شقيقة محمد البوعزيزي تهنئ شعب تونسي و اهالي سيدي بوزيد بالذكرى العاشرة لاندلاع الثورة و تدعو الشباب التونسي بمواصلة النضال والمطالبة بحقوقهم

(بالفيديو) شقيقة محمد البوعزيزي تهنئ شعب تونسي و اهالي سيدي بوزيد بالذكرى العاشرة لاندلاع الثورة و تدعو الشباب التونسي بمواصلة النضال والمطالبة بحقوقهم

     



    بعد 10 سنوات على ثورة الربيع العربي ، دعت شقيقة الشاب الذي أضرم النار في جسده محمد البوعزيزي، ليلى البوعزيزي، الشباب الى مواصلة التظاهر والمطالبة بحقوقهم، إزاء الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.


    وقالت ليلى، لوكالة فرانس برس، إن الثورة لم تستجب لتطلعاتها لا سيما منها الاقتصادية، معبرة عن أملها في أن يتغير الوضع.
    كما انتقدت المتحدثة غياب الإصلاحات الضرورية التي لم تقم بها الحكومات، سواء في قطاع الصحة الذي يواجه مشاكل كثيرة، أو إصلاح الطرق وقنوات المياه لتفادي الفيضانات التي تودي بحياة أشخاص كل سنة، وارتقاع نسبة البطالة في الولايات الداخلية في البلاد وتتضاعف مقارنة بالمعدل الوطني الذي يبلغ 16 في المئة تقريبا.


    وتقول ليلى 'ربما الوضع أسوأ حاليا'، لا سيما في ما يتعلق بمستوى العيش الذي تراجع بشكل ملحوظ لدى الموظفين، كما تؤكد أن العشرات من الشباب يحتجون بإضرام النار في أجسادهم سنويا في تونس، أو عبر هجرة غير نظامية.
    كما تمنت أن يبقى هناك من لا يتوقف عن التظاهر والتعبير من أجل التغيير، مشيرة الى أن محمد منح الشباب التونسي قوة كبيرة لتغيير النظام، قائلة ''من المحتمل أن يستغرق ذلك أكثر من عشر سنوات. على الشباب أن يواصلوا التظاهر والتعبير ليتمكنوا من حقوقهم''.