-->

(بالفيديو و الصور) حركة النهضة و انصارها محرزية العبيدي ضحية من ضحايا العنف

(بالفيديو و الصور) حركة النهضة و انصارها محرزية العبيدي ضحية من ضحايا العنف


     تداول نشطاء بمواقع تواصل الاجتماعي و انصار حركة النهضة اليوم تدوينات ينعون بها المرحومة محرزية العبيدي..... 


    كانت السيدة محرزية العبيدي، رحمها الله، تتعرض يوميا إلى عنف سياسي جنوني من طرف مليشيات يسارية متطرفة ومن بقايا نظام المقبور.
    ومن منّا ينسى المشاهد الأبوكاليبسية لمليشيات اليسار وبقايا التجمع وهم يتهجمون على السيدة محرزية في سلوك عدواني همجي وغير أخلاقي فتقابلهم بالإبتسامة والصبر والتحمل؟



    لا أستطيع هنا أن أكتفي بالترحم على الأخت محرزية العبيدي دون أن أندد بالعنف الدائم والمنتظم الذي تعرضت له المرحومة.
    لم تسلم الأخت محرزية من آذاهم حتى وهي مريضة خارج البلد مما كشف عن صادية هؤلاء المليشيات المتطرفة التي لم يعرفها العرب حتى في العصر الجاهلي.
    لقد فقدتم شرعيتكم السياسية والإيديولوجية والأخلاقية أيها الساخرون المؤذون. لقد خلّف سلوككم العدواني وعنفكم الدائم والمنظم آثارا مؤلمة لدى المرحومة محرزية ولكل إنسان حر ومسؤول.
    المرأة عندنا، مهما كان توجهها السياسي والإيديولوجي نكرمها ونحترمها ونحافظ عليها ونرعاها ولا نؤذيها.
    أما المرأة عندكم فهي سلعة يجوز فيها التعنيف والقذف والتعرية.
    واليوم أقول إلى مليشيا اليسار المتطرفة التي عنفت وآذت المرحومة محرزية العبيدي، كما آذت وعنفت المرحومة حليمة معالج من قبل، أقول:
    لقد سخرتم من المرحومة محرزية العبيدي وهي اليوم عند مليك عزيز حكيم متقتدر وعادل ولا تضيع عنده الحقوق. وستقاضيكم عند الله. فعضوا أصابع الندم. واليوم لا ينفع الندم.
    رحم الله محرزية العبيدي. ورحم الله حليمة معالج. ورحم الله جميع أموات المسلمين في كل مكان. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.