-->

أنا يقظ تهدد رئيس الجمهورية قيس سعيد....

أنا يقظ تهدد رئيس الجمهورية قيس سعيد....




    دعت منظمة أنا يقظ، اليوم الإثنين غرة مارس 2021، رئاسة الجمهورية لنشر بلاغ توضيحي للرأي العام في أسرع وقت، إمّا لتكذيب خبر تلقي مؤسسة الرئاسة لألف جرعة لقاح مضاد لكورنا من دولة الإمارات ووضع حد لإنتشار الأخبار الزائفة، و إمّا لتأكيده و اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحميل المسؤوليات.

    وحذرت المنظمة رئيس الجمهورية كونه من "يسهر على احترام الدستور" من أن تنخرط مؤسسة رئاسة الجمهورية في ممارسات تخرق مبدأ المساواة بين المواطنين والمواطنات الوارد بالفصل 21 أو الفصل 38 من الدستور الذي ينص على أحقية كل مواطن في الصحة بما في ذلك الوقاية والرعاية والعلاج بالإضافة إلى أن مبدأ "عدم التمييز" في والوصول إلى الأدوية واللقاحات يعد من أهم مبادئ منظمة الصحة العالمية.

    وأكدت على "ضرورة احترام مبدأ الأولوية و تقديم اللقاح حسب الترتيب المحدد في الإستراتيجية الوطنية للتلقيح، حيث لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يتم تقديم أي مسؤول كان مهماً كانت رتبته أو مسؤليته داخل الدولة على حساب مواطن ذي أولوية أو على حساب الإطارات الطبية و أعوان الصحّة""، مشددة على ''ضرورة إحترام إجراءات تلقي وتوزيع اللقاح الّذي يجب أن يمر ضرورة عبر وزارة الصحة وبوابة evax.tn''.

    وذكّرت المنظمة، بأنها كانت قد ''راسلت وزارة الصحة بتاريخ 15 فيفري 2021 لطلب المشاركة في ملاحظة حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في مختلف مراكز التلقيح في كامل مناطق الجمهورية ولطلب الانضمام للجنة القيادة الّتي من المفروض أن تضم ممثلين عن المجتمع المدني''
    كما طالبت وزارة الصحة بنشر استراتيجية التلقيح للعموم وباللغة العربية، حتى يتسنى للمواطنين معرفة ترتيهم ضمن سلم الأولويات؛
    وحظت منظمة "أنا يقظ" أيضا، من غياب الشفافية و تكريس المحسوبية و الوساطة في التوزيع غير المنظم للتلقيح لما سيترتب عنه من فقدان لثقة المواطنين في مؤسسات الدولة.
    يذكر أن المكلفة بالاعلام برئاسة الجمهورية ريم قاسم، كانت قد أكدت أن رئاسة الجمهورية تسلمت ألف جرعة من تلقيح كورونا قادمة من الإمارات العربية المتحدة في شكل هبة تم وضعها بالكامل على ذمة مصالح الصحة العسكرية.
    واضافت قاسم لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذه الجرعات ستخصص لتلقيح 500 من المهنيين في قطاع الصحة من العاملين في الخط الاول نافيا ان يكون قد انتفع بهذه التلاقيح مسؤولون او قيادات امنية او سياسية.
    ولم يكشف المصدر عن تاريخ تلقي الرئاسة للجرعات مشددا حرص رئيس الجمهورية قيس سعيد على ان تصل التلاقيح للعاملين في الخط الاول.