-->

حركة النهضة:دماء الشهداء وتضحيات التونسييّن والتونسيّات أمانة في أعناق الجميع... و يجب تحصين الديمقراطية من الجرائم الإرهاب

حركة النهضة:دماء الشهداء وتضحيات التونسييّن والتونسيّات أمانة في أعناق الجميع... و يجب تحصين الديمقراطية من الجرائم الإرهاب

     


    أكّدت حركة النهضة في بيان اليوم الأحد 7 مارس 2021، أن ''تونس الثورة والحرية والكرامة عصيّةٌ على الإرهاب ومخططاته وتجدّد فخرها بقدرة شعبنا وقواتنا العسكرية والأمنية على التصدّي لهذه الآفة ومحاصرة ما تبقّى من فلولها''.


    جاء ذلك في بلاغ أصدرته الحركة بمناسبة الذكرى الخامسة لملحمة بنقردان، وعبرت فيه عن ترحمها على شهداء تونس الأبرار من أمنيين وعسكريين ومدنيين، وأثنت على شجاعة واقدام وبطولة أهالينا في بنقردان. 
    وأضاف البيان، أن حركة النهضة تقدر أن ''تعزيز الوحدة الوطنيّة والتناغم والانسجام بين مختلف مؤسسات الدولة والنجاح في تطوير الأوضاع الاجتماعيّة والاقتصاديّة إلى الأفضل كلّها عوامل تزيد من صلابة التجربة الديمقراطية وتحصّنها من الجرائم الارهابيّة.



    وذكّرت حركة النهضة بأن ''دماء الشهداء على مرّ العصور وتضحيات أجيال من التونسييّن والتونسيّات أمانة في أعناق الجميع وأن المرحلة تفرض مزيد تحصين البلاد ضد الإرهاب والإنكباب على تحقيق مطالب التونسيين المشروعة في الشغل والتنمية، وتطوير الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتعزيز الوحدة الوطنية والتعاون والانسحام بين مؤسسات الدولة خدمة للمصلحة العامة وحماية لاستمرار الدولة واستقرارها وقوتها''، وفق البيان.

    كما شددت على أهمية التعاون والتضامن بين الشعبين التونسي والليبي في مواجهة التهديدات الإرهابية، وبناء مستقبل أفضل للبلدين من خلال تعزيز التعاون الإقتصادي وتيسير التبادل التجاري مع ضرورة الإسراع في إنجاز المنطقة التّجارية الحرّة ببن قردان.