-->

حركة النهضة و قلب تونس تنتهي من تصويت على السيد الفرجاني خلفا للغنوشي على رأس المجلس ان وقع سحب الثقة منه.

حركة النهضة و قلب تونس تنتهي من تصويت على السيد الفرجاني خلفا للغنوشي على رأس المجلس ان وقع سحب الثقة منه.


    تـــونس السياســـة-علمت تونس السياسية من مصادر مقربة من مجلس الشورى لحزب حركة النهضة و كتلة قلب تونس ان مجموعة كبيرة بداخل الحزب أصبحت مقتنعة ان بقاء راشد الغنوشي على رأس البرمان أصبح يمثل إحراج للحركة و ان خليفه ان وقع سحب الثقة منه سبكون النائب السيد الفرجاني الذي يمتاز بالرصانة و القبول لدي عديد النواب


     و اقتراح هذا الاسم ترغب من خلاله الحركة بعث رسالة إلى بعض الكتل بالبرلمان بأن الحركة لديها من الكفاءات ما يجعلها تعتلي أعلى المناصب في الدولة و اضاف نفس المصدر ان تنازل الحركة على زعيمها من منصب رئاسة البرلمان ليس هزيمة سياسسة بل يندرج ضمن ايمان الحركة بمبدئ الديمقراطية و تغير السيد الراشد الغنوشي بالفرجاني في صورة ما وقع سحب الثيقة من الغنوشي هو مجرد تناغم مع الفعل الديمقراطي لتونس ما بعد الثورة