-->

أسامة الخليفي قيس سعيد وراء ضغط على القضاء في قضية نبيل القروي... لأنه كان من منافسيه في الانتخابات....

أسامة الخليفي قيس سعيد وراء ضغط على القضاء في قضية نبيل القروي... لأنه كان من منافسيه في الانتخابات....


    قال رئيس كتلة حزب قلب تونس أسامة الخليفي أنه تمنى تطعيم التونسيين بكورونا بما فيهم النواب حتى لا يفقدوا زميلهم في البرلمان المرحوم مبروك الخشناوي،
    مضيفا أن تأخر التلاقيح يفقد الثقة في الدولة ويجب تلافي الأخطاء الحاصلة وأنه على الدبلوماسية الخارجية أن تقوم بدورها في توفير اللقاحات من خلال مخاطبة رؤساء العالم.


    وأوضح الخليفي في تصريح لراديو شمس أف أم أن رئاسة الحكومة لا علم لها بوصول تلاقيح لتونسيين وليس عدم علمها بوصوله لأعوان السفارات، مشددا على أن التحقيق سيكشف كيفية دخول التلاقيح وإمكانية استعماله من طرف البعض.
    ومن جهة أخرى أفاد الخليفي أن فريق الدفاع مستغرب من الاستعجال في النظر في مطلب استئناف قرار الإفراج بكفالة اعتبروها مشطة في ظل تجميد أمواله ومنعه من السفر، 



    مشددا على أن نبيل القروي مستهدف سياسيا وهناك محاولة لاغتياله سياسيا وحزبيا وهو مهرسل ومشيطن منذ عامين.
    وأشار الخليفي أن الضغط السياسي على القضاء أصبح واضحا للعيان من خلال تدخل رئيس الجمهورية وتصريحاته بتتبعه بدقة لعدد من الملفات، طالبا منه ومن عدد آخر من الذين يدعون مكافحة الفساد برفع يدهم على القضاء الذي يقع استعماله لتجهيز ملفات للخصوم السياسيين.
    وأضاف الخليفي أنه يتم التعامل مع نبيل القروي كمتّهم حتى تثبت برائته، مشيرا أن هذا المنهج خطير على غرار الحكم على 4 وزراء بالفساد دون أن يدينهم القضاء.