-->

قيادي في حركة النهضة يحذر: هذا ما سيحدث في البلاد في حال إستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي

قيادي في حركة النهضة يحذر: هذا ما سيحدث في البلاد في حال إستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي

     



    أفاد المتحدث الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي اليوم الخميس 1 أفريل 2021 أنّه تم التأكيد خلال اجتماع مكتبها التنفيذي أمس على ضرورة أن لا يستثني الحوار الوطني المُرتقب أي طرف سياسي وخاصة القوى الرئيسية في البرلمان والمنظمات الاجتماعية.


    وقال: 'لن نقبل باشتراط استقالة رئيس الحكومة وبإقصاء أي طرف لضمان نجاح الحوار الوطني ونجاح بلادنا في الاستحقاقات القادمة"، لافتا إلى إمكانية البحث عن تفاصيل توسيعها أو تسديد عملها.
    واعتبر أن اشتراط استقالة الحكومة أو رئيسها سيزيد من تعقيد الحوار الوطني وتعقيد الوضع في البلاد،قائلا "حكومة المشيشي مستمرة والتحسين داخلها أو توسيع قاعدتها فكرة مقبولة ولكن تغييرها لا تقبل به الحركة كاشتراط لانطلاق الحوار الوطني".



    وأكد حرص الحركة على ضرورة توضيح أهداف هذا الحوار وأساسا القضايا التي سيتناولها على غرار المحمة الدستورية وتعديل القانون الانتخابي..
    وأشار إلى أنّ : المكتب التنفيذي كلف هيئة المتابعة بالاستمرار في متابعة الحوار الوطني وتسديد مواقف الحركة في هذا الشأن ونأمل أن تثمر اللقاءات الثنائية منهجية سليمة لإدارة الحوار الوطني وأن تضعه في قلب الأجندة الوطنية للبحث عن مخرجات مناسبة