-->

حركة النهضة تهدد..... و تؤكد ان فرنسا بلد صديق و حبيب و تعلم جيدا ان حركة نهضة بعيدة كل البعد عن الإرهاب..

حركة النهضة تهدد..... و تؤكد ان فرنسا بلد صديق و حبيب و تعلم جيدا ان حركة نهضة بعيدة كل البعد عن الإرهاب..


    فتحي العيادي : القضاء التونسي والفرنسي بيننا وبين من شؤة النهضة قال القيادي في حركة النهضة فتحي العيادي أن القضاء التونسي والفرنسي سيكون بينهم وبين من روج أكاذيبه على أعمدة الصحف الفرنسية " .


    وعبر العيادي في تدوينة على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي عن استنكاره لحملة التشويه التي تتعرض لها الحركة وقال " كثيرون هم الذين انغلقت قلوبهم على حقد لا ينتهي حتی وإن انتسبوا إلى الحداثة والتقدم وفشلوا في أن تكون مواقفهم منسجمة مع ما يدعون إليه أحيانا في تونس بل تتغير مواقفهم من القضايا بحلللب موضوعاتها والمكان الذي هم فيه " ، 

    موضحا أن البيانات الأخيرة الصادرة عن بعض الجمعيات تؤكد " على عماء بصيرة هؤلاء وفقدانهم العقلانيتهم وموضوعيتهم وسقوطهم المدوي إلى قاع التطرف في الموقف والتحريض على طرف سياسي وتشويهه دون دليل
    بخلاف ما نطقت به البيانات الرسمية في توصيفها للعملية الإرهابية في فرنسا " ، 


    مشيرا في ذات السياق إلى أن عياض بن عاشور " هو الآخر يوظف حواره الاخير مع جريدة فرنسية ليغتال عقلانيته ويسلم فكره لرغبة في تشويه خصم سياسي فينطلق في اتهامات الحركة النهضة دون دليل . 
    وأوضح العيادي " فرنسا تعلم كما تعلمون أن حركة النهضة لا علاقة لها بما حصل ويحصل من أعمال إرهابية وفرنسا الرسمية مواقفها واضحة النهضة حركة سياسية مدنية مثلت ولا تزال عنصرا مهما في الانتقال الديمقراطي في تونس وفي استقرار تجربتها

    لم أجد سببا وجيها لهذه الحملة على الحركة غير التفسير الذي ذهبت اليه العديد من التحاليل نحن امام معزوفة جديدة الذين يعدلون ايقاعها هم الذين اعماهم حقدهم الايديولوجي من يسار وحداثيين وجماعة عبير موسي لكن الأكيد أن ايقاعكم سيكون نشازا كما كان سابقا وستخرج النهضة منتصرة " .. وختم بالقول 
    " سيكون القضاء التونسي فيصل بيننا وسيكون القضاء الفرنسي أيضا فيصلا بيننا وبين من روج أكاذيبه على أعمدة الصحف الفرنسية " وفق تعبيره .