-->

عبير موسي توجه نداء إستغاثة بعد إرسال لها تهديدات بالقـ ــتل

عبير موسي توجه نداء إستغاثة بعد إرسال لها تهديدات بالقـ ــتل


    اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي، أن الحكومة بصدد تسهيل عملية المسح النهائي التي التزم بها ممن وصفتهم بـالمجرمين، وفق تدوينة نشرتها على صفحتها بفيسبوك ،مساء الاحد



    واشارت الى قرار وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي، ب”منع المرافقة الأمنية من الدخول معها إلى فضاء البرلمان”،في مقابل “دخول الأمن المسلح المرافق للغنوشي إلى قاعة الإجتماعات”، الى جانب “تعمد منع تمكينها من آليات الحماية و ملازمة الصمت أمام العنف المتكرر الذي تتعرض له”.



    ونشرت موسي ،تدوينة لأحد أنصار ائتلاف الكرامة على “فايسبوك”، اعتبرتها “تهديدا صريحا وواضحا بالإغتيال والمسح النهائي واستهداف لقيادات الدستوري الحرّ وانصاره”، بحسب قولها.
    وختمت موسي تدوينتها بالقول “قد يتم إخراجي يوما جثة هامدة ليقتصر دورهم على تسلمي وتسليمي لأهلي للدفن”، مضيفة “الجميع على علم بماهو مخطط”.