-->

الامم المتحدة تنطلق في توزيع وصولات غذاء على عائلات فقيرة في أرياف تونس

الامم المتحدة تنطلق في توزيع وصولات غذاء على عائلات فقيرة في أرياف تونس




    اعلن مساء يوم امس الاربعاء 12 ماي 2021 برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة على حصوله من الحكومة اليابانية، على هبة بقيمة 280 الف دولار (760 الف دينار) ستخصص لدعم شبكة توزيع الغذاء في تونس المتضررة من جائحة كوفيد – 19 والمساهمة في توفير اعانات غذائية لـ 1500 عائلة تعيش اوضاعا هشة بالمناطق الريفية.




    وتم التأكيد، في هذا الاطار، على ان برنامج الاغذية العالمي للأمم المتحدة، سيعمل مع الحكومة التونسية في سياق خطة لتوزيع قسائم غذائية لحوالي 7500 شخص بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وهو ما سيمكن نحو 1500 عائلة من تحسين ظروفها الغذائية من خلال الحصول غلى غذاء صحي.





    ويهدف المشروع حسب البرنامج الاممي الى دعم التزويد الغذائي العاجل في تونس حيث بينت مديرة مكتب برنامج الغداء العالمي للمغرب وتونس فاطمة ساو سيدبيداي ان الدعم اتى في الوقت المناسب لإسناد جهود اغاثة عدد من العائلات سيما المتضررة من جائحة كوفيد -19.
    يذكر ان منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، كانت قد اصدرت تقريرا سنة 2018 تحت عنوان “نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا“ بين ان وضعيات عدم الاستقرار السياسي والامني هي السبب الرئيسي للجوع في منطقة شمال افريقيا والشرق الادنى والمغرب العربي، ذلك أن اكثر من 50 مليون شخص يعانون فيها من الجوع منهم 5 ملايين في دول المغرب العربي.  




    ووفقا للمنظمة الاممية، فان تونس تحتل المرتبة الثانية مغاربيا على مستوى تفشي نقص التغذية بنسبة 4.9% وهو ما يعادل 600 ألف شخص وهي تحتل المرتبة 11 في مؤشر الجوع بالمنطقة العربية. وتسبق موريتانيا تونس فيما يتعلق بنسبة تفشي نقص التغذية اذ تناهز النسبة في هذا البلد 11.3% وهو ما يعادل نصف مليون من الأشخاص.
    وتحتل الجزائر المرتبة الثالثة في المنطقة في نسبة تفشي نقص التغذية وإن كان عدد المعني بتلك الظاهرة هو الأكبر في المنطقة، بحيث تناهز النسبة 4.7 % وهو ما يوافق 1.9 مليون شخص. اما في المغرب، فان نسبة تفشي سوء التغذية تساوي 3.9% وهو ما يعادل 1.4 مليون شخص، في حين يبرز التقرير انه لا تتوفر على هذا المستوى معطيات بشأن نسبة تفشي سوء التغذية وعدد الأشخاص الذين يعانون منها في ليبيا.