-->

فرقة مكافحة الإرهاب تتحرك ضد نائب فيصل التبيني... بعد التفطن لإيواء مجموعة مشبوهة من السلفيين...

فرقة مكافحة الإرهاب تتحرك ضد نائب فيصل التبيني... بعد التفطن لإيواء مجموعة مشبوهة من السلفيين...



    #منقول 

    عاجل
    فرقة مكافحة الإرهاب تدخل على الخط في قضية الزميل (النائب المتحرش) و ذلك بعد التفطن لإيواء هذا النائب الفاسد لمجموعة مشبوهة من السلفيين في فيلا مسترابة بالحمامات، حيث أذنت النيابة العمومية للفرقة الأمنية المذكورة بالتحرك الفوري و العاجل بعد تحريات مكثفة و سرية في الغرض.






    كما أذنت النيابة العمومية للفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة و الطفل بالتحرك ضد النائب المتخصص في التحرش بعدد من النساء و هتك أعراضهن و إستغلال سلطته لإبتزازهن (حيث ظهرت ضحايا أخريات و حالات تحرش جديدة لهذا النائب الفاسد و أدلة قاطعة أخرى تحصلت عليها الجهات الأمنية)





    و عليه نشدد و نحذر كل جهة نافذة ستعمل على إنقاذ هذا المجرم أو التغطية على جرائمه من أننا لن نتوانى على فضحها و التشهير بها و بالأدلة (كائن من تكون هذه الجهة...) فنحن نراقب كل صغيرة و كبيرة في هذا الشأن...




    كما ندعو الحكومة لتوفير الحماية للمرأة الرئيسية الشاهدة و المتضررة و الضحية حيث يقوم هذا المجرم عبر معارفه ببعث رسائل تهديد خطيرة لها و محاولة إجبارها على تغيير أقوالها لإنقاذه من ورطته...
    نحن (فريق النائب راشد الخياري) نراقب كل شيء و نتعاون بالكامل مع الجهات الرسمية لمدها بما لدينا من شهادات و أدلة خطيرة للغاية....
    ندعو الجهات المختصة للبدء الفوري في إجراءات رفع الحصانة عن هذا النائب الفاسد و المتحرش بعدد من النساء و تسليمه على الفور للعدالة لينال جزاء ما إقترفت يداه



    نكرر التحذير لكل من تخول له نفسه التدخل لإنقاذ المجرم المتحرش من أننا سنقوم بالتشهير به على الملأ و بالأدلة و قد أعذر من أنذر...
    الملف ثقيل للغاية...و هناك رؤوس كبيرة تورطت طيلة أشهر في التغطية على جرائم هذا النائب المجرم و الفاسد...