-->

المشيشي: "الكرونا صعبة العيشة على التوانسة..و لازم توانسة يفهمو الي احنا خايفين عليهم و على مصالحهم... موش غايتنا منع الأرزاق"

المشيشي: "الكرونا صعبة العيشة على التوانسة..و لازم توانسة يفهمو الي احنا خايفين عليهم و على مصالحهم... موش غايتنا منع الأرزاق"




    أكد رئيس الحكومة هشام مشيشي، في كلمة توجه بها للتونسيين بمناسبة عيد الفطر المبارك مساء اليوم الأربعاء 12 ماي 2021، أن الوضع الصحي الصعب هو الذي دفع بالحكومة لاتخاذ قرار الحجر الصحي الشامل والحد من الأنشطة التجارية.



    وأشار رئيس الحكومة إلى أن "ظرف الصحي صعّب العيشة على التوانسة"
    وأقرر رئيس الحكومة بأن الحجر الصحي الشامل كان قرارا صعبا على العديد من الحرفيين والتجار، قائلا ''لم نكن مسرورين بهذا القرار''.
    وأوضح مشيشي: ''لم تكن غايتنا الحد من حرية العمل ومنع الرزق لكن صحة التونسيين أولوية قصوى''.
    وأعلن رئيس الحكومة بالمناسبة عن جملة من الإجراءات والقرارات لفائدة الفئات المتضررة من الحجر الصحي الشامل.



    وتتمثل الاجراءات في تخصيص 5 آلاف قرض بقيمة 5 آلاف دينار لأصحاب المشاريع الصغرى بشروط ميسرة جدا ومع فترة امهال ودون فائدة و تخصيص مساعدات مالية مباشرة للفئات الأكثر تضررا من الإجراءات الأخيرة وسيعمل كل من وزير المالية والشؤون الإجتماعية على تحيين قاعدة البيانات في هذا الخصوص.
    كما تهم الاجراءات تأجيل خلاص المساهمات المحمولة على المؤجر و تمكين صغار التجار والحرفيين من تأجيل دفع الضريبة إلى موفى 2021 دون خطايا.
    وأكد المشيشي أن هذه الإجراءات غير كافية أمام الضرر الذي لحق الفئات المذكورة، مشيرا إلى أنه تم اتخاذها رغم صعوبة وضع المالية العمومية والضغط على الميزانية.