-->

انباء شبه مؤكّدة لشارع المغاربي: تكشف حقيقة استقالة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان التونسي في هذه الأيام

انباء شبه مؤكّدة لشارع المغاربي: تكشف حقيقة استقالة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان التونسي في هذه الأيام

     




    رجحت صحيفة ”الشارع المغاربي“ المحلية، الصادرة اليوم الثلاثاء، استقالة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، مشيرة إلى أن الزيارة الأخيرة التي أداها راشد الغنوشي إلى قطر، قد حددت مصيره في رئاسة البرلمان.



    واعتبر التقرير أنّ توصيف حركة النهضة لزيارة رئيسها راشد الغنوشي إلى قطر مُوخّرا بـ“الدبلوماسية الحزبية“، يشير إلى إمكانية تنحي الغنوشي من رئاسة مجلس نواب الشعب، ليتفرغ إلى مستقبل حزبه حركة النهضة.
    واعتبرت الصحيفة أنّ الاستقالة المرتقبة لراشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، تندرج ضمن التغييرات الجيوسياسية نتيجة المصالحة الخليجية، ومنها أساسا رفع دعم المحور التركي القطري، عن كل تنظيمات الإسلام السياسي، التي تعتبر حركة النهضة جزءا منها.




    ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمقربة من الحزب، تأكيدها أن زيارة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى قطر، الأسبوع الماضي، كانت بحثا من الغنوشي على ”طمأنة“ بخصوص مستقبله، ومستقبل حزبه.