-->

خطييير سامي الطاهري يحذر و يكشف حقيقة كتلة " ائتلاف الكرامة "و وعلاقتها الحقيقية بالارهاب و الارهابيين....

خطييير سامي الطاهري يحذر و يكشف حقيقة كتلة " ائتلاف الكرامة "و وعلاقتها الحقيقية بالارهاب و الارهابيين....



    حسب سامي الطاهري  إنتقد المتحدث بإسم الإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري ما يحدث تحت قبة البرلمان وإعتبره نموذج لسيء للتونسيين



    وقال الطاهري في حوار أجراه مع جريدة العين الإخبارية : انتخبهم جزء من التونسيين لترجمة تطلعاتهم في شكل تشريعات فياتو " نوايا " للإرهابيين سواء في البرلمان أو أمام المحاكم . ملف الإخوان الشائك في برلمان تونس تطرق إليه القيادي النقابي سامي الطاهري ، مشيرا إلى خطاب العنف والكراهية الذي يبثه نواب الفرع بالمؤسسة التشريعية في نموذج " سيي " للتونسيين حسب قوله وفي مقابلة مع " العين الإخبارية " 

    جرت بالعاصمة التونسية عاد الطاهري ، المتحدث باسم " الاتحاد العام التونسي للشغل " وأمينه العام المساعد على ممارسات كتلة " ائتلاف الكرامة " الإخوانية بالبرلمان ، محذرا من نواب باتوا يشكلون هيئة دفاع عن الإرهاب . وإجمالا .. رأى أن الحوار يشكل السبيل الوحيد لخلاص تونس من أزمتها الحالية معتبرا أن نهج الحكومة في مفاوضاتها مع المؤسسات المالية الأجنبية والاتحاد الأوروبي " مضر " بمصالح تونس .



     " نواب " الإرهابيين الطاهري قال إن كتلة " ائتلاف الكرامة " الإخوانية اعتمدت منذ صعودها إلى البرلمان وأثناء حملتها الانتخابية على الشيطنة وخطاب العنف والكراهية والوعود الشعبوية الكاذبة والزائفة مثل الدعوة إلى استعادة الثروات النفطية والملح . 


    وأضاف أن تلك الوعود تبخرت لاحقا بمجرد حصولهم على الأصوات التي مكنتهم من الدخول إلى البرلمان . وتابع مستنكرا " تحت قبة البرلمان ، يمارس العنف اللفظي والمادي ويروج لخطاب الكراهية ، ما يقدم نموذجا سيئا لعموم التونسيين في البلاد . 

    وحذر من أنه " كلما زاد منسوب العنف اللفظي أو المادي في البرلمان تلاحظ انعكاساته المباشرة على الحياة اليومية للتونسيين ، الذين يرون في هذه النخبة القدوة فيما هو سيي " . ولفت إلى أن أكثر الأحزاب تطرفا وتشددا وأكثرها قريبا من الإرهاب قد تستفيد -للأسف- من الديمقراطية .. وأوضح أن الكتلة الإخوانية " لا تتردد في الدفاع عن الإرهاب بطرق مختلفة ومتلونة حيث ينصبون أنفسهم محامين للإرهابيين بعلة أن للإرهابي الحق في المحاكمة العادلة " .


     وأكد " نحن مع ذلك ، لكن ليس في إطار تبييض الإرهاب والتغطية عليه " . وبالنسبة للنقابي ، فإن اقتحام نواب من كتلة " ائتلاف الكرامة " لمطار تونس قرطاج الدولي ، في مارس / آذار الماضي ، ومحاولتهم تهريب امرأة يشتبه بصلتها بقضايا إرهابية يشكل " دليلا على أن هذه الكتلة لا تعبر على روح الشعب الرافض للإرهاب " .


     كتلة قال إنها " تحاول أن تعطي دفاعها عن الإرهاب بعلة حقوق الإنسان والديمقراطية وهي في الحقيقة ممثلة مباشرة للإرهابيين في البرلمان " .