-->

رفيق عبد السلام رئيس الجمهورية مسكون بروح دكتاتورية شريرة و يريد توريط الجيش بقذارته السياسية

رفيق عبد السلام رئيس الجمهورية مسكون بروح دكتاتورية شريرة و يريد توريط الجيش بقذارته السياسية


    #منقول تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و صفحات رسمية تدوينة لرفيق عبد سلام يهاجم رئيس الجمهورية قيس سعيد... 
    تعقب المدونين من طرف القضاء العسكري هو نسف لأهم مكسب جاءت به الثورة، وهو انتهاك صارخ لحرية التعبير والحق في النقد . 
    هذه بدعة لم يتبعها أحد من الرؤساء السابقين الذين تعاقبوا بعد الثورة. فلا المبزع ولا المرزوقي ولا السبسي ولا محمد الناصر أحالوا منتقديهم على القضاء العسكري، رغم أن بعضهم تعرض الى انتقاد قاس يصل حد التحامل والتجريح.



     بل إن المرحوم الباجي قايد السبسي اشتكى للقضاء المدني ضد بعض الأفراد ولم يكن الحكم القضائي لصالحه وهو في موقع المسؤولية، فلازم الصمت ولم يعقب أو يحتج أو يهدد. 


    هذا يعني أن رئيسنا المبجل مسكون بروح دكتاتورية شريرة وهو يبحث لنفسه عن الانتقام والتشفي، ويصر على توريط الجيش في الدوامة قذارته السياسية بعيدا عن تقاليد الدولة التونسية التي ترسخت منذ بداية الاستقلال، والقائمة على الفصل التام بين العسكري والمدني.