-->

هشام المشيشي : نتائج زيارتي الى قطر ستدفع تونس و قطر الى آفاق أرحب و تطزر معيشة تونسيين

هشام المشيشي : نتائج زيارتي الى قطر ستدفع تونس و قطر الى آفاق أرحب و تطزر معيشة تونسيين



    قال رئيس الحكومة هشام المشيشي ان زيارته الى قطر كانت ناجحة بكل المقاييس، وستصب نتائجها في اتجاه الدفع بمستوى العلاقات الأخوية بين البلدين إلى آفاق أرحب وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين.



    وأضاف في حوار مع وكالة الأنباء القطرية في ختام زيارته للبلاد "أعبر عن سعادتي واعتزازي بهذه الزيارة الناجحة بكل المقاييس، ولطالما كانت زياراتنا كمسؤولين تونسيين باعثة للارتياح والفخر بالنظر إلى طبيعة العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين".




    ووصف المشيشي مقابلته مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني بالبناءة والمثمرة.. قائلا "لمست خلال المقابلة مدى حرص القيادة القطرية على استمرار الدعم والمساندة لتونس، ولطالما كانت دولة قطر سندا قويا وداعما للشعب التونسي في مختلف الظروف ولاسيما خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي، وهو ما نثمنه ونقدره عاليا".



    وتابع "كان هناك تأكيد على تعزيز نسق الاستثمار في تونس، خلال لقاءاتي مع ممثلي عدد من كبرى المؤسسات القطرية المالية والاستثمارية والبنكية وجهاز قطر للاستثمار".
    وأشار، إلى أنه ناقش خلال الزيارة إمكانية تنظيم منتدى اقتصادي قطري تونسي، يجمع كذلك عددا من الأشقاء والأصدقاء والشركاء الاقتصاديين والماليين لدعم تونس وتمكينها من تجاوز الصعوبات الاقتصادية الراهنة.




    ولفت الى أن "هذه رسالة إيجابية تعكس أن هناك إيمانا بتونس وقدرتها على النهوض وتجاوز الصعوبات الراهنة، بالنظر إلى إمكانياتها الكبيرة في جلب الاستثمارات الأجنبية".. مضيفا "سيكون للاستثمارات القطرية الأولوية بالنظر إلى التقاليد في التعامل بين البلدين والمستوى المتميز للعلاقات بينهما".
    يشار الى أن رئيس الحكومة غادر ، الدوحة ، اليوم، بعد زيارة للبلاد استمرت 3 أيام.
    وكان في وداعه والوفد المرافق لدى مغادرته مطار حمد الدولي ، سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، و سعد بن ناصر الحميدي سفير دولة قطر لدى تونس، و سامي السعيدي سفير الجمهورية التونسية لدى الدولة القطرية.
    ( المصدر : جريدة لوسيل القطرية)